رسالة من وراء القبر

    شاطر
    avatar
    angel
    صوت قبطي حر
    صوت قبطي حر

    انثى
    المساهمات : 2260
    التسجيل : 27/10/2010

    صليب رسالة من وراء القبر

    مُساهمة من طرف angel في الثلاثاء 15 نوفمبر 2011 - 22:49

    هي صرخة بائس دوت في أعماق الجحيم فتردد صداها في أرجاء الدنيا قاطبة يهيب ببني آدم الذين ما زالوا على قيد الحياة يقول:
    يا
    ساكني الأرض ! من أعماق الجحيم أكتب إليكم. من أعماق الظلمة، من أعماق
    الشقاء، من أعماق اليأس أصرخ إليكم منبّها منذرا. المكان موحش، مرعب، هائل.
    لا شبيه له في دنياكم. هنا لقد اكتفنا ليل أبدي لا يبزغ بعده فجر.
    في
    هذا الظلام الدامس أُطبق جفنيّ لعلّي أستمتع بقسط من النوم. ولكن كيف أنام
    على هذا الفراش الملتهب. واتعستاه ! على هذا الفراش اللاهب كتب عليّ أن
    أسهد إلى الأبد. فيا لهول المصير.
    لست أدري كيف جئت إلى هذا المكان.
    كنت في عالمكم أسرح وأمرح. وكنت كلما لاح في مخيّلتي شبح الجحيم أغمض جفني
    كي لا أراه. ثمّ سرت في طريقي هادئ البال غير مفكّر أو مكترث. وفي لحظة من
    الزمن أغمضت طرفي وفتحته - وإذا بذاك العالم الغرّار قد توارى عن ناظري -
    فرأيت أرواح الآدمين ورسل الجحيم تتراقص حولي؛ ثم رأيت الشيطان وقد صوّب
    نحوي عينيه الناريتين وبسط عليّ جناحيه الأسودين، فقبض على روحي وزجّّ بها
    في أعماق الجحيم، ثم صرخ صرخة دوّت لها أركانه: "وسّعي أيتها الجحيم فاكِ،
    ها فريسة أخرى لك". أه ! لقد وقعتُ بين مخالب الجحيم الفولاذية ولن أستطيع
    أن أنجو!
    لستُ أقدر أن أصف لكم ما يجول بخاطري وأنا أغوص في بحيرة
    النار ثم أطفو ! تتضارب في صدري عوامل عدّة هي مزيج من الحزن والألم ،
    والحسرة والندم ! من حولي النار تستعر، في صدري براكين تثور، وقد كُتب عليّ
    أن أقضي هنا الأبدية ! أواه ! ليس للأبد بقية فهو لا ينتهي.
    ألا حدٌّ
    لهذا العذاب المتّقد ؟ أوليست هناك ميته أخرى أموتها تضع حدا لما أعانيه ؟
    الموت قد فارقنا وهو لدينا أحب كل حبيب. اللهم حنانك ورحمتك !! ولكن أنّى
    الرحمة ؟ إن هذا ليس مكان الرحمة....
    ها أنا أغوص تحت خطاياي، أغوص إلى
    حيث لا أعرف قرارا تحت هذا لاحمل الثقيل ! لست أدري كيف استطاعت كرة الأرض
    أن تحملني وتحمل خطاياي.
    بالأمس كنت منعدم الحس واليوم ابصر، بالأمس كنت أهزأ واليوم أبكي دما أحمر.
    صراخ
    الضمير يصمّ آذنيَّ: " ويلاً ! ويلاً طويلا..." نم يا ضميري قليلا ! أه
    ولكن لن ينام بعد. لقد نام على الأرض طويلا وها هو قد استيقظ يقظته الأبدية
    ليعذبني عذابا أبديا. وهو يصرخ بأعلى صوته: " يا لك من أحمق غبي ! لقد
    أخمدت صوتي على الأرض في ملذّاتك العابرة وأهواء نفسك الغرّارة وأميلك
    الفاسدة وتقواك الزائفة وتديّنك الذي صنعَته يداك فرفضْت صوت النصح
    والإرشاد فحقّ عليك الآن أن تسمعه صوتا مجلجلا في دخيلة كيانك يطالب
    بالإنتقام والعقاب الذي تستحقه.
    الويل ثم الويل ثم الويل.
    avatar
    anasemon
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1992
    التسجيل : 27/09/2009

    صليب رد: رسالة من وراء القبر

    مُساهمة من طرف anasemon في الخميس 2 فبراير 2012 - 21:57






      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 19:30