ماذا بعد الموت ؟؟؟

    شاطر
    avatar
    angel
    صوت قبطي حر
    صوت قبطي حر

    انثى
    المساهمات : 2260
    التسجيل : 27/10/2010

    جديد ماذا بعد الموت ؟؟؟

    مُساهمة من طرف angel في الإثنين 11 يوليو 2011 - 23:01


    هل شعرت يوماً ما أن من واجبك أن تفكر بماذا سيأتي بعد الموت؟ أم التفكير في ذلك الأمر لا يعني شيئاً بالنسبة لك؟ فبما أن كل شيء متوفر لديك وأنت مرتاح في بيتك, ولديك أصدقاء كثيرون وما شابه ذلك, فأنت مقتنعاً بما عليه حالك, ولا يهمك أين ستذهب بعد مسيرة هذه الحياة.
    هل فكرت بمصيرك؟ هل تستطيع أن تفكر بجد ما هي الأبدية؟

    سأل طفل مرة كم هو عمر الأبدية؟ أجابه أحدهم بهذه الحكاية: "كان في أرض بعيده جدا جبل عالٍ, وكان يأتي إلى رأس هذا الجبل عصفور مرة كل مائة عام لينقر هذا الجبل, وعندما يؤثر العصفور في زوال الجبل يكون قد مضى من الأبدية ثانية واحدة."

    هذه الحكاية تعطينا فكرة عن عمر الأبدية, بأن لا نهاية لها, وتبين لنا العلاقة بين طول الزمن هنا على الأرض وبين الأبدية, والكتاب المقدس يخبرنا عن الأبدية, بأن مداها لا يقاس بالدقائق أو الثواني ولكن ألف سنة كيوم واحد ويوما واحد كألف سنة.

    هل أنت مستعد لحياة بعد الموت؟ سأروي لك قصة أحد الأمراء:

    "كان لأمير صديق مخلص, ولكنه كان غبي جداً, فأعطاه الأمير قضيباً وأوصاه بأن يعطيه لأي شخص أغبى منه. وبعد ذلك بمدة مرض الأمير مرضاً شديداً, فزاره صديقه الغبي وسأله عن صحته وما كان تقرير الأطباء. أجاب الأمير وقال له: "لقد أكتشف الأطباء أن مرضي خطير جداً ولا رجاء في الشفاء وعن قريب أنا راحل." أجابه صديقه: "هل أعددت أمور سفرك إلى المكان الذي أنت ذاهب إليه؟" أجابه الأمير: "لم أفكر في هذا قط." أجابه صديقه: "هل تعني أنك لم تفكر أبداً بأنك ستموت يوماً ما؟ من عادتك دائماً قبل أن تسافر لأي مكان أن ترسل من يجهز الطريق أمامك لكي يكون كل شيء جاهزا لاستقبالك عند وصولك, ولكنك تهمل في تدبير هذه الرحلة المهمة العظيمة؟ وقام صديقه وناوله القضيب قائلاً له: "آسف يا صديقي الأمير, إنك قد أهملت تجهيز الطريق أمامك في أهم رحلة في حياتك."

    هل هناك أحمق من هذا الأمير؟؟ وماذا بالنسبة لك أنت؟ هل أعددت رحلتك هذه؟ إن الموت يأتي في ساعة لا تعرفها, وفي يوم لا تنتظره. أرجو أن لا تهمل الأبدية كما أهملها ذلك الأمير, حيث جاءه الموت فجأة ولم يكن مستعداً, لم يكن لديه وقت ليهيأ نفسه للسفر..

    ربما تقول أنت الآن, لماذا السرعة, أنا مشغول الآن, ولماذا أفكر بأمور حزينة كالموت, يمكن أن أفكر في هذا بعد عمر طويل عندما تدركني الشيخوخة, وقد تمتعت بالحياة. ولكن يا صديقي أقول لك إن تلك الساعة لن يكون لك وقت, وهل تضمن أنك ستعيش خمسين سنة أخرى أو ثلاثين أو حتى ساعة واحده؟ تريد أن تعيش شبابك لنفسك طالما تتمتع بالقوة والصحة وبعد ذلك تريد أن تعطي الله نفاية عمرك؟ الكتاب المقدس يخبرنا في جامعة 12: 1 "أذكر خالقك في أيام شبابك قبل أن تأتي أيام الشر أو تجيء السنون إذ تقول ليس لي فيها سرور." هل تتوقع أن الله يقبل ذلك منك؟ بالتأكيد.. الله يحبك ولقد اختارك ابناً له, وهو يدعوك لتأتي إليه. وهو ينادي الجميع قائلا : "تعالوا إليَ يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم." (متى 11: 28 ).

    فكر في هذا الأمر جدياً, تعال إلى الرب, اعترف له بخطيتك طالبا منه الغفران والمسامحة, هو مستعد أن يسامحك ويقبلك مهما كانت ذنوبك عظيمة.

    "اليوم إن سمعتم صوته فلا تقسّوا قلوبكم" (عبرانيين 4: 7

    avatar
    anasemon
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1992
    التسجيل : 27/09/2009

    جديد رد: ماذا بعد الموت ؟؟؟

    مُساهمة من طرف anasemon في الإثنين 11 يوليو 2011 - 23:34







      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 13:46