بنات الأقباط بين الأسلمة الجنسية و الجبرية و الأسلمة بالإبتزاز المعنوى و العاطفى هاااااااااااام جداااااا

    شاطر
    avatar
    angel
    صوت قبطي حر
    صوت قبطي حر

    انثى
    المساهمات : 2260
    التسجيل : 27/10/2010

    حوار بنات الأقباط بين الأسلمة الجنسية و الجبرية و الأسلمة بالإبتزاز المعنوى و العاطفى هاااااااااااام جداااااا

    مُساهمة من طرف angel في الأربعاء 1 يونيو 2011 - 12:20

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    [b]بعد أن فشل المسلمون فى خطف كامليا شحاتة و ضياع المكافأة المالية
    التى تبلغ قيمتها حوالى 2000000 جنية كما تردد و بعد الصدمة الكبرى
    بخروج كامليا فى تسجيل مصور مطول تتكلم فيه عن نفسها
    بكل جرأة و وعى و أتزان و بإدراك كامل للأحداث

    خرج علينا جموع الغوغاء و شيوخهم يشككون فى الفيديو و يدعون أن كامليا التى ظهرت
    ليست كامليا و انها دوبليرة . بالإضافة إلى حالات الهياج الأسبوعى بعد صلاة كل جمعة
    التى يتزعمها و يشارك بها بعض القذرين الذين يسبون بأقظع الألفاظ
    ضد المسيحية و قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقصية
    و التى تدل على أصلهم و خلفيتهم و أخلاقهم بعد كل هذا ظهرت
    عدد من التسجيلات التى تظهر فيها عدد من الفتايات و هن يقمن بإشهار إسلامهن
    و مطالبات رئيس الجمهورية و شيخ الأزهر بحمايتهن !!!


    و من الواضح جداً ان معظم تلك التسجيلات تمت تحت إكراه و ضغط
    كما أنه من المؤكد أن كل تلك التسجيلات قد تمت عن طريق و تحت إشراف جهة و احدة
    و ذلك بدليل التطابق الشديد و الشبه كامل فى تلك التسجيلات المصورة
    من مطالبات لرئيس الجمهورية و شيخ الأزهر بحمايتهن
    إلى تلفيق و نشر الأكاذيب ضد الكنيسة و الأديرة إلى نفى الإختطاف ... إلخ
    و كأنها أبيات من الشعر يتم ترديدها دون إختلاف يذكر

    و الغريب فى الأمر انهم يطلقون تلك التسجيلات
    و يتشدقون بها بالرغم من أعتراضهم على التسجيل الذى ظهرت فيه كامليا
    و أعتبارهم أن هذه ليسا كامليا بل دوبليرة .... إلخ


    و السؤال الملح الذى يفرض نفسة الأن
    لماذا إطلاق تلك التسجيلات المصورة بهذا الأسلوب و بهذه الطريقة
    و فى ذلك التوقيت بالذات ؟!


    الإجابة تتمثل فى الأتى
    1- التغطية على جرائم الخطف و الإختفاء القسرى
    و الأسلمة الجبرية السابقة و المستمرة حتى الأن و التى اعترف مفيد شهاب منذ
    فترة بوجود 17 حالة إختطاف و أسلمة جبرية و قهرية و مع ذلك لم تتدخل الحكومة .

    و كما روت فتاة المحلة أمل ذكى نسيم مأساتها هى و والدها فى برنامج سؤال جرئ
    و التى شرحت و وصفت فيها مأساة إختطافها و ما تعرضت له بالتفصيل

    2- منع الأقباط و توقيفهم عن المطالبة و السعى لفتح ملفات إختفاء البنات
    بشكل قسرى و خصوصاً القاصرات بشكل كامل و شفاف بالإضافة إلى باقى القضايا
    مثل بناء الكنائس و حرية العقيدة و أحكام البرأة التى تصدر لصالح قتلة الأقباط بالإضافة إلى
    سعى الأقباط إلى تدويل القضية برمتها

    3- إحراج قداسة البابا شنودة.

    4- إحباط الأقباط و كسر نفسهم و تشتيهم و تشكيهم فى بناتهم
    ( حرب نفسية ضد الأقباط ).

    5- إظهار الكنيسة و الأقباط أنهم ضد حرية العقيدة.

    6-رفع معنويات المسلمين و ذلك بعد إزدياد أعداد المتنصرين بشكل
    كبير من الجنسين و من كل الأعمار و الطبقات و المناطق السكنية و فى داخل و خارج مصر.


    و النقطة التى تدور فى ذهن الكثيرين
    لماذا يتم أسلمة البنات فقط و فى تلك المرحلة العمرية ؟؟؟!
    مع العلم أن حال و وضع المرأة فى الإسلام فى غاية الإنحطاط.


    و الإجابة تتمثل فى عدة نقاط
    1- إستغلال العادات الشرقية و ذلك بعد خطف الفتاة و تخديرها
    و الإعتداء عليها و تصويرها فى أوضاع مخلة ثم تهديدها بعد ذلك

    2- إستغلال المرحلة السنية الحرجة ( مرحلة المراهقة ) و هى مرحلة مررنا بها جميعاً
    و اللعب على وتر العاطفة لتغير الدين و هو يعد نوع من أنواع الإكراه
    و الإبتزاز المعنوى و العاطفى و الخسة الأخلاقية

    3-توريط الفتاة فى علاقة غير شرعية و تهديدها بالفضيحة و إنتقام الأهل
    و أنه ليس هناك حل إلا أن تدخل الإسلام


    و لذلك تجد أن تلك النقاط لا يمكن إستغلالها مع شاب
    و لكن تكون مناسبة جداً و مثالية للإستخدام ضد الفتايات
    و خصوصاً فى تلك المرحلة العمرية


    - بعد كل هذا هل سنصمت ؟؟!
    - هل سنترك بناتنا و أبنائنا فرائس للذئاب فى ظل تواطؤ كامل
    من كل أجهزة الدولة و موت نهائى للقانون ؟؟!!
    - وما هو دورنا كأقباط و كمسيحين فى كل العالم لمواجهة ذلك المخطط القذر ؟؟

    الحقيقة أن كل قبطى و كل مسيحى فى العالم عليه دور و واجب مقدس
    لحماية أخواته و إخوانه من ذلك المخطط القذر و تلك القوى الشريرة.

    فما هو ذلك الدور؟؟؟؟

    1- الإهتمام بتربية أبنائنا و بناتنا تربية روحية سلمية
    و لا تدعو إلى الصمت و التساهل مع الظلم.

    2- توعية الفتايات و إقامة الندوات و الدورات التدريبية
    على أن التعرض للإغتصاب و القهر ليس نهاية العالم و أنها ضحية و مجنى عليها
    و حتى و إن أخطأت و تورطت فى أى علاقة فهذا ليس نهاية المطاف و لنا فى الأبن ضال مثال

    3- نشر مذكرات شيطان سابق و توزيعها على كل البنات
    و خصوصاً كل بنت بدأت أو قتربت من مرحلة المراهقة بكل الطرق الممكنة
    من مطبوعة و مسموعة على سى دى أو شرائط كاست أو حتى ملفات على الهواتف المحمولة
    حتى تصبح تلك المذكرات منتشرة فى بيوت المسيحين كأنتشار التليفزيون و التليفون فى أيدى الناس

    4- متابعة كل البيوت المسيحية القنوات التى تناقش الإسلام
    مثل قناة الحياة و الحقيقة
    و قناة القمص زكريا بطرس التى سوف تبث قريباً للشرق الأوسط و قناة الرجاء

    5 – التركيز على مشاهدة البرامج التى تناقش وضع المرأة فى الإسلام
    مثل يرنامج المرأة المسلمة و غيره من البرامج و تشجيع بناتنا على
    متابعته لمعرفة مدى إحتقار الإسلام للمرأة و إذلاله لها

    6- تجنب بناتنا التعامل مع المسلمين سواء شباب أو بنات
    و خصوصاً فى الدراسة فى تلك المرحلة العمرية و منعهم من الذهاب إلى الدروس الخصوصية
    فى منازل الزملاء من المسلمين

    7- تبادل الخبرات لكشف طرق و أساليب الاسلمة و كشف أفراد تلك
    العصابات من الممولين و المخططين و من المتواطئين و المشاركين فى أجهزة الأمن و الدولة
    و نشر بيناتهم فمثلاً إذا تعرضت فتاة لمحاولة خطف أو تغرير تبلغ بذلك فوراً عائلتها
    و أب أعترافها و تكشف و تنشر الطريقة و الأسلوب بكل الطرق و الوسائل
    مع الإحتفاظ بسرية المعلومات الخاصة بها إن أرادت .

    كما أنه على اى شخص يعرف معلومة عن تلك العصابات
    و أساليبها ينشر ذلك و يفضل جمع أدلة على ذلك


    واجبات أخرى قانونية و حقوقية

    1-الإصرار على فتح ملف إختفاء البنات و خصوصاً القاصرات من أول حالة و حتى أخر حالة حتى الحالات التى ظهرت فى الفيديو
    2-كشف كل الحقائق ورفض التبريرات الكاذبة والساذجة
    3-الإصرار على جلسات النصح و الإرشاد و إعتبار كل حالات التحول التى تمت منذ وقت إلغائها كأن لم تكن و غير قانونية
    4-تكاتف الكهنة مع الشعب و الشعب مع الكهنة ضد خطف البنات
    5-الإستمرار فى تقديم بلاغات للنائب العام مطالبين بتوقيع أقصى العقوبة على الخاطفين و الممولين و المخططين و المتواطئن فى أجهزة الأمن و الدولة
    6-العمل على تدويل القضية بشكل أسرع و أقوى
    7-تنظيم المظاهرات و القفات الإحتجاجية بشكل واسع و مستمر
    8-تخصيص يو م شهرى و يوم سنوى يكون اليوم العالمى للفتاة القبطية
    9-مساعدة المتنصرين للمطالبة بحقوقهم و مساعدتهم على ذلك و تخصيص يوم عالمى لهم
    10 – مقاضاة وزير الداخلية لمسؤليتة المباشرة عن ما يحدث بسبب إلغاء جلسات النصح و الإرشاد
    [/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 نوفمبر 2017 - 21:59