بداية فتنة طائفية جديدة بسبب ذبح محفظ قرآن وزوجته وقمة الافترى

    شاطر
    avatar
    angel
    صوت قبطي حر
    صوت قبطي حر

    انثى
    المساهمات : 2260
    التسجيل : 27/10/2010

    خبر جديد بداية فتنة طائفية جديدة بسبب ذبح محفظ قرآن وزوجته وقمة الافترى

    مُساهمة من طرف angel في الثلاثاء 31 مايو 2011 - 19:35




    مفكرة الاسلام: عثر أهالى شارع كعبيش بمنطقة الطوابق فى شارع فيصل بالهرم في مصر عصر يوم أمس الأحد على مواطن وزوجته مذبوحين داخل شقتهما، واتضح أن القتيل هو محفظ قرآن ومؤذن اعتاد أن يقدم بلاغات ضد النصارى تتعلق بأنشطة تنصيرية مشبوهة أما زوجته فهي منتقبة تعرضت للاغتصاب على يد القتلة قبل ارتكاب جريمة القتل.

    وأبلغ المواطنون الأجهزة الأمنية التى انتقلت إلى محل الواقعة وبدأت في إجراء التحريات والمعاينة للتوصل إلى ملابسات الحادث، والكشف عن مرتكب الواقعة، فيما تحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة التى انتقلت للمعاينة والتحقيق.
    وبحسب صحيفة "اليوم السابع" فقد تلقى اللواء عابدين يوسف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة بلاغًا من سكان عقار بشارع كعابيش بعثورهم على جثة موظف وزوجته مقتولين داخل شقتهما، فأمر بسرعة انتقال رجال المباحث إلى محل الواقعة وبيان سبب الحادث.
    وتبين من المعاينة والتحريات التى باشرها المقدم مدحت فارس رئيس مباحث الهرم ومعاونيه عمرو فاروق ومحمد الصغير أن المجنى عليهما مصابان بعدة طعنات نافذة وجروح ذبحية بالرقبة، أسفرت عن قتلهما.

    وأفادت التحريات بسلامة منافذ الشقة وعدم اختفاء أى متعلقات مما يؤكد أن مرتكب الواقعة دخل الشقة بمعرفة المجنى عليهما، وأن الدافع لم يكن السرقة.
    وقد أماطت التحريات اللثام عن أن المجنى عليه يدعى أحمد محمد عامر محفظ قرآن وزوجته "منى .س.ع" منتقبة، وكشفت مصادر أن القتيل كان يعمل مؤذنًا وهو قعيد ولا يخرج من بيته ولا يوجد بينه وبين أحد عدواة، غير أنه دأب على تقديم بلاغات ضد النصارى.
    وأكد أحد الشهود في القضية أن الزوجة تعرضت للاغتصاب على يد القتلة أمام عيني زوجها وذلك قبل أن يتم ذبحهما.
    وقد اكتشف أحد جيران الضحيتين الواقعة بعد أن سمع صوت استغاثة من داخل شقتهما وباستكشافه الأمر تبين أن الباب مفتوح، وبدخوله الشقة عثر عليهما غارقين فى دمائهما.
    وكان المجنى عليهما تربطهما علاقة طيبة بجيرانهما، ولم تنشب بينهم أى خلافات سابقة، وهما حسنا السير والسلوك، كما أن الضحية أحمد ياسين هو محفظ معروف وكان يتردد عليه الشيخ عادل العزازاى.
    وكانت ثلاثة أشقاء نصارى قد ارتكبوا جريمة قتل بشعة في حق شقيقتهم التي تسمى سلوى وطفلها وزوجها بسبب إسلامها، وأهرت تلك الجريمة العصبية المقيتة والحقد الذي يملأ قلوب البعض ضد الإسلام.
    واستنكرت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح السكوت الرسمي للكنيسة المصرية عن إدانة تلك الجريمة النكراء، وأدانت الهيئة موقف منظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام الحرة تجاه إدانة هذه الجريمة الطائفية الخسيسة.
    ويرى المراقبون أن الجريمة الجديدة التي ارتكبت بحق المؤذن وزوجته المنتقبة عندما تضاف إلى جريمة قتل المسلمة سلوى وابنها وزوجها تكشف أن العديد من وسائل الإعلام منخرطة في الازدواجية والتطرف اللذين صارا سمتًا لكثير من معالجاتها للأحداث، حيث توقفت بعض هذه الوسائل عن القيام بواجبها الديني والوطني في تناول قضايا المجتمع بتجرد وإنصاف.
    وحذر مراقبون من أن استمرار وقوع هذه الجرائم بحق المسلمين مع عدم إبرازها في وسائل الإعلام على خلاف ما يحدث من تهويل في حالة وقوع ما يدعي النصارى أنها اعتداءات تطالهم، يزيد من حالة الاحتقان والشحن لدى عموم المسلمين.


    المصريون
    avatar
    prayer
    محتاج صلواتكم
    محتاج صلواتكم

    المساهمات : 138
    التسجيل : 26/09/2009

    خبر جديد رد: بداية فتنة طائفية جديدة بسبب ذبح محفظ قرآن وزوجته وقمة الافترى

    مُساهمة من طرف prayer في الأربعاء 1 يونيو 2011 - 2:12

    وقد
    اكتشف أحد جيران الضحيتين الواقعة بعد أن سمع صوت استغاثة من داخل شقتهما
    وباستكشافه الأمر تبين أن الباب مفتوح، وبدخوله الشقة عثر عليهما غارقين فى
    دمائهما.

    الكلام ده كذب لأن الصحف الأخري كلها صرحت بأنه تم العثور علي الجثث بعد يومين ومن طرف أقارب المقتولين وليس جيرانهم
    ثانيا ماعلاقة " النصاري" في الموضوع ولا كاتب الخبر " بيشم " علي ضهر ايده Evil or Very Mad




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 2:55