بماذا يفيد الشعور بالذنب

    شاطر

    بنت مارجرجس
     
     

    المساهمات : 109
    التسجيل : 27/09/2009

    default بماذا يفيد الشعور بالذنب

    مُساهمة من طرف بنت مارجرجس في الأربعاء 28 أكتوبر 2009 - 20:11

    لا شيء من الدينونة (لا حكم بالذنب) الآن على الذين هم في المسيح يسوع السالكين ليس حسب الجسد بل حسب الروح." -رومية 8: 1

    يعتبر الشعور بالذنب والدينونة من أكبر المشاكل التي تواجه مؤمنين كثيرين اليوم.
    يتلذذ إبليس جداً بمشاعر الذنب التي نشعر بها تجاه أنفسنا، فهو لا يجعلنا نتذكر المشوار الطويل الذي قطعناه، بل يحاول دائماً أن يذكرنا بطول المشوار الذي علينا أن نسلكه.
    عندما يشن العدو هجماته عليّ أقول "نعم، أنا لم أصل بعد للمستوى الذي يجب أن أكون عليه ولكن ً للرب لأني لست حيثما بدأت. أنا على ما يرام وأنا في طريقي للتقدم إلى الأمام."
    يجب أن نفعل كما فعل داود ونشجع أنفسنا بالرب (1صموئيل 30: 6). نعم، لا يستطيع أي منا أن يقول أنه بلغ حد الكمال، كما أن أحداً لا يستطيع أن يُكمل نفسه، فالكمال أو القداسة هما عمل الروح القدس الذي يعمل في حياتنا باستمرار.
    تعّلمنا كلمة الله ان لنا الغفران الكامل من خطايانا (حرية كاملة من الدينونة) بدم يسوع المسيح. فهل أكمل يسوع العمل بالتمام أم لا؟ إذاً، لسنا في حاجة لإضافة مشاعر الذنب للعمل الكفاري الذي قدمه على الصليب، لأن فيه كل الكفاية.
    دع يسوع يقوم بدوره، فهو يريد أن يغفر لك وكل ما عليك أن تفعله هو أن تقبل غفرانه، فالغفران الكامل هو عطية مجانية بالتمام.

    ردد الكلمات التالية:
    "أنا لم أصل بعد للمستوى الذي يجب أن أكون عليه ولكن ً للرب أني لست حيثما بدأت. أنا على ما يرام وفي طريقي للتقدم إلى الأمام."
    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 21 أغسطس 2017 - 8:14